القائمة الرئيسية

اجتماع بمقر غرفة الصيد البحري المتوسطية مع ممثلي شركة سهام للتأمين حول مناقشة عروض لتأمين بحارة قطاع الصيد التقليدي.

غرفة الصيد البحري المتوسطية – طنجة

انعقد يوم الأربعاء 13 دجنبر على الساعة الحادية عشرة صباحا بمقر غرفة الصيد البحري المتوسطية اجتماع من أجل معرفة عروض شركة سهام لتأمين بحارة قطاع الصيد التقليدي.

افتتح السيد مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية الاجتماع بإعطائه ملخص حول هذا الموضوع حيث شكر ورحب بالحضور الكريم على تتبعهم لهذا الملف واهتمامهم ببحارة الصيد التقليدي.

السيد عبد الجليل أخطيار مدير شركة سهام للتأمين قدم بعض التوضيحات فيما يخص موضوع تأمين حوادث الشغل لمهنيي الصيد البحري بصفة عامة وللصيد التقليدي بصفة خاصة وأخبر السادة الحضور بأن شركة سهام لها تجربة رائدة فيما يخص تأمين قطاع الصيد البحري وكل الوثائق الخاصة بالانخراط متوفرة لدى هذه الشركة.

وفي تدخل السيد عبد العزيز العشيري رئيس جمعية اتحاد أرباب قوارب الصيد التقليدي بميناء طنجة أكد لممثلي شركة سهام للتأمين أنه يفضل توفير تأمين معقول في متناول الجميع وحبذ لو التأم كافة البحارة وأرباب القوارب المعنيين بإلزامية هذا التأمين وانخرطوا لدى شركة واحدة وهذا من أجل تحسين جودة الخدمات والرفع من قيمة التعويضات. وبخصوص احصائيات حوادث الشغل بقطاع الصيد التقليدي أكد أنها نادرة جدا لأن المهنيين بهذا القطاع لا يستعملون آلات كبيرة خطيرة.

إلى جانبه أكد السيد محمد البشير شابو رئيس تعاونية المتوسط بطنجة على أن هدف هذا التأمين هو حماية البحار مؤكدا في تدخله على ضرورة الرفع من منحة الوفاة إلى ذوي الحقوق حتى نتفادى طلب الدعم المالي كالعادة بالموانئ في حالة وقوع أي مصاب جلل، كما يطلق عليها اسم “الصينية”. ومشيرا إلى أنه يفضل أن يلتحم انخراط المهنيين لدى شركة واحدة للتأمين.

السيد الخليل طالب أقلعي عضو بغرفة الصيد البحري المتوسطية، ممثل الصيد التقليدي بالدائرة البحرية لطنجة أكد هو الآخر على ضرورة الرفع من قيمة البحار ومشيرا إلى أن الغرفة إذا توافقت على أرضية معينة فهذا أحسن. كما أشار أن الصيد بالبحر الأبيض المتوسط يختلف عن الصيد بالمحيط الأطلسي، لأنه لا يمكن الإبحار بالبحر الأبيض المتوسط إذا كان البحر هائجا أو يرتقب أن علو أمواجه سترتفع كما أن القوارب تعمل جنبا إلى جنب لأن المصايد قريبة ناهيك عن تتبع المهنيين باستمرار النشرات الجوية على مدار كل ساعتين بفضل التطور العلمي والتكنولوجي. وهذا ما يجعل المهنيين أن تقوم بجميع الاحتياطات اللازمة قبل الابحار.

السيد محمد المصباحي مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية يؤكد أنه حسب الاحصائيات الرسمية على الصعيد الوطني أن حوادث الصيد التقليدي قليلة جدا الشيء الذي يمنح قيمة مضافة لشركات التأمين.

وفي الاخير وبعض مناقشة مستفيضة اتفق الحاضرون على ضـرورة :

  • التأمين عن حوادث الشغل.
  • تأمين منخفض التكلفة يرضي الجميع وفي متناولهم.
  • تقديم تسهيلات في تسديد مبلغ هذا التأمين وذلك بتقسيمه على دفوعات.
  • الرفع من تعويضات ذوي الحقوق في حالة وفاة المؤمن عليه.
  • التعويض عن فقدان القارب كليا.

 
ورفعت الجلسة على الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا على أن يتم ممثل شركة سهام للتأمين إبلاغ على ما اتفق عليه إلى مسؤولي الشركة، وبعدها سيتم إعداد العروض الممكنة وأكد بأنه سيتم إخبار الغرفة بذلك لاحقا في أقرب الآجال.

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة