القائمة الرئيسية

بنجلون يشدد على ضرورة توازي مستوى الصيد مع المخزون السمكي.

البحرنيوز

نبه يوسف بنجلون المستشار البرلماني ورئيس الغرفة المتوسطية بطنجة أمس الثلاثاء 30 يناير 2018 في مجلس المستشارين، إلى الانخفاض الحاصل فيما يخص الأسماك البيضاء وسمك السردين بمختلف الموانئ المغربية، حيث شدد المتدخل على ضرورة الحفاظ على توازي مستوى الصيد مع المخزون السمكي.

ودعا بنجلون الذي عقب على جواب لوزير الفلاحة والصيد البحري خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، إلى البحث على مصايد جديدة بالمناطق الشمالية، إضافة إلى إعداد دفتر تحملات أو مناقصة دولية قبل 2019، من أجل السماح باستغلال كوطة المغرب من سمك الـ “Thon obèse” المقدرة بـ 3200 طن.

ونوه المستشار البرلماني في ذات السياق بالنجاح الذي حققه برنامج “أليوتيس”، حيث وصل تهييئ المصايد في المغرب إلى 94 في المائة، الأمر الذي إنعكس إيجابا على الإنتاجية في المغرب، التي وصلت لمستوى جد مهم على صعيد الصيد البحري. كما ثمن المصدر، ما وصفه بالارتفاع المسجل في القيمة والذي بلغ 8 في المائة.

وطالب بنجلون في تدخله بجعل قرار تطبيق الراحة البيولوجية والصيد بالتناوب متحركا، بالإضافة إلى تعميم القرار الأخير لوزارة الصيد البحري، والمتعلق بمنع الصيد بالجر في الأماكن الصخرية بمنطقة سيدي الغازي لخطورته، مستدلا على ذلك بما وقع لمجموعة من مناطق الصيد في البرتغال وإسبانيا.

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة