القائمة الرئيسية

مهنيو المنطقة الشمالية يطالبون المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري البحث عن تقنيات ومصايد جديدة بالبحر الأبيض المتوسط مع مراعاة خصوصية المنطقة.

غرفة الصيد البحري المتوسطية – طنجة

نظم السيد يوسف بنجلون رئيس غرفة الصيد البحري المتوسية يوم الأربعاء 10 يناير 2018 بمقر الغرفة بطنجة اجتماعا بين المدير العام للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري السيد عبدالمالك فرج مرفوقا بفريق من الباحثين ومسؤولين جهويين التابعين له، ولجينة عن غرفة الصيد البحري المتوسطية ممثلي عن مهني قطاع الصيد الساحلي وبحضور ممثلين عن ربابنة مراكب الصيد بالجر بميناء طنجة.

اللقاء يندرج في إطار التوصيات الصادرة عن الجمعية العامة المنعقدة مؤخرا بمقر الغرفة بطنجة بتاريخ 22 دجنبر 2017 حسب السيد يوسف بنجلون رئيس الغرفة على فتح الحوار مع مؤسسة المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري للبحث عن تقنيات ومصايد جديدة بالبحر الأبيض المتوسط نظرا لتراجع المفرغات بالمنطقة مما أصبح مهيني المنطقة الشمالية يعانون من الرواج التجاري في هذا القطاع.

ويأتي هذا اللقاء مع السيد عبدالمالك فرج المدير العام للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري رفقته فريق من أطر وباحثين في الصيد البحري التابع له، قصد عرض البرنامج الجديد للمعهد بخصوص المنطقة الشمالية والذي وعد في كلمته خلال الاجتماع على إعداد برنامج جهوي بخصوص منطقة البحر الابيض المتوسط سيتم تقديمه خلال شهر مارس المقبل.

إلى جانبه أكد السيد يوسف بنجلون رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية على أنه سيتم عقد اجتماع مع السيدة الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري قصد فحص وتدقيق المشاكل وتلخيصها في ورقة تقنية قصد الاعتماد عليها من طرف الباحثين في قطاع الصيد البحري.

وكما تطرق الحاضرون لمختلف القضايا التي تهم مهنيي القطاع بالمنطقة الشمالية من بينها : البحث عن نماذج جديدة لشباك الصيد لأن النماذج الحالية أصبحت قديمة، إقرار راحة بيولوجية جهوية، البحث عن تقنيات الصيد جديدة، انجاز الشعاب الاصطناعية، وضع حل للتلوث البحري الناتج عن استعمال أسمدة ومواد فلاحية.

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة