القائمة الرئيسية

غرفة الصيد البحري المتوسطية تشارك في الاجتماع العشرين للجنة الدولية للمحافظة على سمك التونة في المحيط الأطلسي (ICCAT) بالبرتغال.

img20112016-1

غرفة الصيد البحري المتوسطية -طنجة

شاركت غرفة الصيد البحري المتوسطية من خلال وفدها المبعوث من طرف رئيس الغرفة السيد يوسف بنجلون ويتعلق الأمر بكل من السادة الأعضاء: كمال بنونة، يونس اغزيل و مصطفى المزروع، في فعاليات الاجتماع الاستثنائي الذي عقدته اللجنة الدولية للمحافظة على سمك التونة في المحيط الأطلسي (ICCAT) بفيلامورا بالبرتغال.

وتعمل غرفة الصيد البحري المتوسطية بتعاون مع أقسام وزارية أخرى خصوصا أقسام الشؤون الخارجية والتعاون، على الحضور والمشاركة بمختلف التظاهرات الدولية من أجل تحسين صورة المغرب ودوره داخل الهيئات الدولية المهتمة بالمجال البحري وذلك بغرض الدفاع عن المصالح الوطنية.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الدولية للمحافظة على سمك التونة في المحيط الأطلسي (ICCAT) تهتم بجمع الإحصائيات حول سمك التونة و الأنواع القريبة منها في المحيط الأطلسي والبحار المجاورة لها من الأطراف الأعضاء المتعاقدة و تعمل على تنسيق مجهودات الأبحاث العلمية في هدا الصدد وتوفر آلية الاشتغال للأطراف المتعاقدة لاتخاذ القرارات لإدارية بشأن تدبير الصيد ونشر المنشورات ذات الصلة.

وعلاقة بالموضوع، فإن مخطط تهيأة مصيدة أسماك التونة الحمراء، يهدف إلى ضمان استغلال مستدام وعادل ومسؤول لهذا النوع السمكي. ويندرج هذا المخطط في إطار التزامات المغرب لمقتضيات اللجنة الدولية للمحافظة على سمك التونة في المحيط الأطلسي، ويمثل المغرب ممرا بحريا رئيسي لأسماك التونة الحمراء خلال هجرتها من المحيط الأطلسي نحو البحر الأبيض المتوسط قصد التوالد، وعودتها من المحيط الأطلسي نحو البحر الأبيض المتوسط، ما يسمى بالهجرة الغذائية، ويمكن هذا المخطط من تعزيز نظام تتبع تطبيق إجراءات التدبير الوطنية والدولية.

 

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة