القائمة الرئيسية

زيارة تكوينية، ثقافية وترفيهية لموظفي غرفة الصيد البحري المتوسطية إلى معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش.

غرفة الصيد البحري المتوسطية – طنجة

تفعيلا لبرنامج جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي ومستخدمي غرفة الصيد البحري المتوسطية لموسم 2017. ورغبة من مدير الغرفة والذي يشغل في نفس الوقت رئيس الجمعية السيد محمد المصباحي على انفتاح موظفيه على باقي المؤسسات ذات الصلة بقطاع الصيد البحري والأنشطة المرتبطة به سواء منها المباشرة أوغير المباشرة قصد الوقوف عن قرب عن أدوارها من حيث التكوين والتأهيل وتقديم الخدمات لرجال البحر.

نظمت في هذا الإطار زيارة تكوينية، ثقافية وترفيهية وذلك يوم الثلاثاء 25 يوليوز 2017، حيث كانت وجهة وفد من موظفي الغرفة إلى مدينة العرائش إذ يوجد معهد تكنولوجيا الصيد البحري.

وعودة إلى برنامج الزيارة التي انطلقت من مقر الغرفة بطنجة على الساعة الثامنة والنصف صباحا، حيث شكلت هذه المبادرة نقطة تحول مهمة في نفسية المستفيدين منها. فأثناء مسار الرحلة تم تبادل جملة من المواضيع والتي تخللتها شروحات ومعلومات قيمة حول بعض المعالم التاريخية وأعلامها من قبل السيد مدير الغرفة الذي تجرد من صفة مهمته الإدارية وتقمص دور المرشد بامتياز.

ولدى وصول وفد من موظفي الغرفة إلى المحطة الأولى من الرحلة حيث معهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعرائش. استقبل الوفد من طرف مدير المعهد السيد المصطفى رياضي وبعض المسؤولين بالمؤسسة وذلك بحفاوة بالغة التي كانت تعلوا محياهم مشكورين. وتفضل السيد رياضي بتقديم شروحات حول المؤسسة للتعرف على نشاط هذا المعهد حول التكوين الذي يستفيد منه الطلبة في مجال الصيد البحري وكذا الخبرة المهنية التي يتم تزويدهم بها في هذا المجال.

وقام الوفد بجولة في المعهد للتعرف على الآليات ومعدات الصيد ومواد الإنقاذ والإسعافات الأولية بالمعهد. وبعده تم زيارة المركز الوطني للإرشاد وكذا مركز السلامة البحرية التابعين للمعهد وتم الانتقال إلى ميناء العرائش للتعرف على السوق النموذجي لبيع السمك بالجملة. بعدها وقفوا على أنواع المراكب النشيطة بالعرائش وورش الإصلاح ومحلات الصيد التقليدي والأرصفة الخاصة بها مع زيارة عامة للميناء حيث أخذوا تعريفا عن قرب لجميع المرافق المكونة للميناء وعملوا بعدها بالقيام بجولة قصيرة على متن قارب صغير التقطوا من على ظهره صور تذكارية من هذه الزيارة.

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة