القائمة الرئيسية

غرفة الصيد البحري المتوسطية تشارك في اجتماع بمركز التأهيل المهني البحري بطنجة لإعداد برنامج التكوين البحري للموسم المقبل 2017 – 2018.

غرفة الصيد البحري المتوسطية – طنجة

انعقد يوم الأربعاء 5 مارس 2017 بمقر مركز التأهيل المهني البحري بطنجة اجتماعا ترأسه السيد مدير المركز بحضور مندوب الصيد البحري بطنجة، ممثلي غرفة الصيد البحري المتوسطية وممثلي الجمعيات والتعاونيات المهنية بميناء طنجة والنواحي.

الاجتماع خصص لإعداد برنامج التكوين البحري للموسم المقبل 2017 – 2018، بالإضافة إلى مواضيع أخرى ذات الصلة والتي تناولت موضوع تكوين الموارد البشرية العاملة في قطاع الصيد البحري لتمكينه من موارد بشرية مؤهلة تعمل على الرفع من مردوديته وكذا تحسين جودة خدماته بما يخدم مصلحة القطاع وكذا التنمية الاجتماعية والاقتصادية للعاملين فيه.

وجاء هذا اللقاء في إطار انفتاح مركز التأهيل المهني البحري على المحيط المهني لقطاع الصيد البحري وذلك بتحسيس المهنيين بأنه تم فتح باب التكوين لكل العاملين في قطاع الصيد البحري بالجهة وكذا أبنائهم الذين لم يتمموا دراستهم في التعليم العمومي.

قبل فتح باب المناقشة تم تقديم عرض حول أنماط التكوين والاختصاصات الموجودة بالمركز وشروط ولوجه.

ومن بين أنماط التكوين الذي يقوم بها مركز التأهيل المهني البحري: التكوين القار، التكوين بالتدرج، محو الأمية الوظيفي والإرشاد البحري.

وبعد نقاش مستفيض، اقترح مدير المركز على مهنيي القطاع بجمع ملفات الراغبين في التكوين البحري من أجل تسجيلهم بالمركز في الموسم المقبل، ودعا المهنيين القيام بعمليات تحسيسية في هذا الشأن.

ومن جهة أخرى اقترح المهنيون بهذا القطاع تكثيف الجهود في التكوين بالتدرج من أجل تنظيم القطاع وخاصة قطاع الصيد التقليدي وذلك بتكوين ربابنة قوارب الصيد التقليدي “الرياس” وتأهيلهم، وكذا تأهيل الميكانيكي ومهن أخرى مرتبطة بقطاع الصيد لتحسين جودة الخدمات والرفع من مردوديتها وكذا سد الخصاص من اليد العاملة على متن مراكب الصيد الساحلي بميناء طنجة والنواحي.

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة