القائمة الرئيسية

غرفة الصيد البحري المتوسطية حاضرة في أشغال الدورة السابعة عشر للمجلس الإداري للوكالة الحضرية لطنجة.

غرفة الصيد البحري المتوسطية – طنجة

شاركت غرفة الصيد البحري المتوسطية في الدورة السابعة عشر للمجلس الإداري للوكالة الحضرية لطنجة التي انعقدت بمقر ولاية طنجة بحضور ممثل غرفة الصيد البحري المتوسطية السيد محمد غيلان نيابة عن رئيسها السيد يوسف بنجلون.

تم انعقاد هذه الدورة يوم الأربعاء 03 ماي 2017 التي ترأسها السيد محمد نبيل بنعبد الله وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

بعد افتتاح أشغال الدورة قدم السيد الوزير بصفته رئيس المجلس الإداري للوكالة الحضرية لطنجة كلمته. وبعدها تم تقديم التقرير الأدبي والمالي برسم سنة 2016 وكذلك برنامج عمل برسم سنة 2017 من طرف السيد مدير الوكالة الحضرية.

وخلال المداخلات أعطيت الكلمة للسيد محمد غيلان ممثل غرفة الصيد البحري المتوسطية قصد التدخل نيابة عن رئيس الغرفة، متسائلا الوكالة الحضرية عن أسباب تأخر تجهيز البنية التحتية لميناء أصيلا نظرا لوجود أماكن فارغة بالميناء مخصصة لتجهيز أوراش خاصة بالمهن التي لها علاقة بأسطول الصيد البحري. وما موقع هذا الميناء من ناحية الوكالة الحضرية لطنجة وكذا تصنيفه (ميناء ترفيهي أم ميناء للصيد). وفي أي تهيئة سيندرج تصميمه علما أن مجلس مدينة أصيلة صادق على تصميم تهيئة المدينة العتيقة، والميناء جاء محاذيا لهذه الأخيرة.

 

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة