القائمة الرئيسية

محادثات مهنيي قطاع الصيد التقليدي مع شركات التأمين من أجل حمايتهم من حوادث الشغل بمقر غرفة الصيد البحري بطنجة.

غرفة الصيد البحري المتوسطية – طنجة

اللقاء الأول مع شركــــــــــــــــــــــة تأمين الوفـــــــــــاء

انعقد يوم الاثنين 27 نونبر على الساعة الحادية عشرة صباحا بمقر غرفة الصيد البحري المتوسطية اجتماع من أجل معرفة عروض شركة الوفاء حول تأمين بحارة قطاع الصيد التقليدي داخل النفوذ الترابي لهذه المؤسسة والذي يمتد من مدينة السعيدية إلى مدينة العرائش ويتكون من أسطول صيد تقليدي يضم حوالي 3.100 قارب للصيد ويشغل حوالي 10.000 بحار على متنه.

بعد ترحيبه بالحاضرين، افتتح السيد مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية الاجتماع بإعطائه ملخص حول هذا الموضوع حيث شكر الحضور الكريم على تتبعهم لهذا الملف واهتمامهم ببحارة الصيد التقليدي.

في تدخله أشار السيد وكيل تأمين شركة الوفاء أنه كانت هناك بعض المحاولات لتأمين بحارة الصيد التقليدي ولكن لم يكن التأمين %100 ونحاول دائما أن نصحح الوضع ونغطي الطلب وذلك بتأمين عدد كبير من مراكب الصيد، وحاليا قطاع الصيد التقليدي أصبح ملزما بحكم القانون. ثم قدم بعد ذلك عرضه الجديد المتمثل في دفع 730 درهم لكل بحار المراد تأمينه.

السيد عبد العزيز العشيري رئيس جمعية اتحاد أرباب قوارب الصيد التقليدي أشار في تدخله أن التأمين ضد حوادث الشغل يشمل المؤمن أثناء تواجده على متن قاربه عند مزاولة نشاط الصيد وكذلك أثناء طريقه للعمل وبعد انصرافه من العمل أي حوالي ساعة قبل وبعد العمل.

السيد محمد البشير شابو رئيس تعاونية المتوسط بطنجة يؤكد على أن هدف هذا التأمين هو حماية البحار وتساءل عن استفادة ذوي الحقوق في حالة وفاة المؤمن عليه.

السيد وكيل تأمين شركة الوفاء قدم بعض التوضيحات في الموضوع وأضاف أن هناك امكانية اضافة اي اتفاق مسبق في العقد كما يمكن تحديد اتفاق في ملحق للعقد غير التعاقد الاجباري للرفع من التعويضات وخاصة أثناء وفاة المؤمن عليه وذلك حسب عدد المؤمنين عند شركة التأمين.

السيد الخليل طالب أقلعي ممثل الصيد التقليدي بالدائرة البحرية لطنجة أكد هو الآخر على ضرورة الرفع من قيمة البحار ونحن بالغرفة اذا توافقنا على ارضية معينة فهذا احسن.

السيد مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية يؤكد أنه حسب الاحصائيات الرسمية على الصعيد الوطني أن حوادث الصيد التقليدي قليلة جدا الشيء الذي يمنح قيمة مضافة لشركات التأمين.

وفي الاخير وبعض مناقشة مستفيضة اتفق الحاضرون على ما يلـــــــــــــــــــــــــــي :

ضــرورة :

1) تأمين منخفض التكلفة يرضي الجميع ما بين 200 درهم إلى 300 درهم على أبعد تقدير.
2) تقديم تسهيلات في تسديد مبلغ هذا التأمين.
3) الرفع من تعويضات ذوي الحقوق في حالة وفاة المؤمن عليه.

ورفعت الجلسة على الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا على أن يتم اعداد عروض جديدة واخبار المعنيين بالأمر بمستجدات هذا الاجتماع لاحقا وذلك في أقرب الآجال مع مطلع شهر دجنبر المقبل.

 

اللـــــــقاء الثانــي شركة مامدا للتأمينات :

انعقد يوم الاثنين 28 نونبر على الساعة الحادية عشرة صباحا بمقر غرفة الصيد البحري المتوسطية اجتماع من أجل معرفة عروض شركة مامدا حول تأمين بحارة قطاع الصيد التقليدي داخل النفوذ الترابي لهذه المؤسسة والذي يمتد من مدينة السعيدية إلى مدينة العرائش ويتكون من أسطول صيد تقليدي يضم حوالي 3.100 قارب للصيد ويشغل حوالي 10.000 بحار على متنه.

بعد ترحيبه بالحاضرين، افتتح السيد مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية الاجتماع بإعطائه ملخص حول هذا الموضوع حيث شكر الحضور الكريم على تتبعهم لهذا الملف واهتمامهم ببحارة الصيد التقليدي.

السيد مهدي يوسف ممثل شركة شركــــــــــــــــــــــة مامدا للتأمين قدم بعض التوضيحات فيما يخص موضوع تأمين حوادث الشغل لمهنيي الصيد البحري بصفة عامة وللصيد التقليدي بصفة خاصة لكونهم لا يتوفرون على دخل قار ومنتظم كم استمع لكل مداخلات ممثلي المهنيين وطلب من السيد مدير الغرفة أن يمده بحوادث الشغل الخاصة بقطاع الصيد التقليدي.

السيد عبد العزيز العشيري رئيس جمعية اتحاد أرباب قوارب الصيد التقليدي أشار في تدخله أن التأمين ضد حوادث الشغل يشمل المؤمن أثناء تواجده على متن قاربه عند مزاولة نشاط الصيد وكذلك أثناء طريقه للعمل وبعد انصرافه من العمل أي حوالي ساعة قبل وبعد العمل.

السيد محمد البشير شابو رئيس تعاونية المتوسط بطنجة يؤكد على أن هدف هذا التأمين هو حماية البحار وتساءل عن استفادة ذوي الحقوق في حالة وفاة المؤمن عليه.

السيد الخليل طالب أقلعي ممثل الصيد التقليدي بالدائرة البحرية لطنجة أكد هو الآخر على ضرورة الرفع من قيمة البحار ونحن بالغرفة اذا توافقنا على ارضية معينة فهذا احسن.

السيد مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية يؤكد أنه حسب الاحصائيات الرسمية على الصعيد الوطني أن حوادث الصيد التقليدي قليلة جدا الشيء الذي يمنح قيمة مضافة لشركات التأمين.

وفي الاخير وبعض مناقشة مستفيضة اتفق الحاضرون على ما يلـــي :

ضــرورة :

1) تأمين منخفض التكلفة يرضي الجميع.
2) تقديم تسهيلات في تسديد مبلغ هذا التأمين.
3) الرفع من تعويضات ذوي الحقوق في حالة وفاة المؤمن عليه.

ورفعت الجلسة على الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا على أن يتم ممثل شركة مامدا للتأمين إبلاغ المسؤولين بهذه الشركة، وبعد ذلك سيتم اعداد العروض الممكنة وأكد بأنها مهمة واخبار الغرفة بذلك لاحقا وذلك في أقرب الآجال مع مطلع شهر دجنبر المقبل.

 

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة