القائمة الرئيسية

زيارة ميدانية لنقطة التفريغ ب “أفري أفناس” اقليم الدرويش لممثلي غرفة الصيد البحري المتوسطية بالناظور

غرفة الصيد البحري المتوسطية- طنجة

ارتكازا على المقاربة الميدانية التي تنهجها غرفة الصيد البحري المتوسطية لتحقيق سياسة حقيقية للقرب، وتتبع السياسة العامة التي تنهجها غرفة الصيد البحري المتوسطية في تدبير القطاع على مستوى النفوذ الترابي لها.

ولهذه الغاية، قامت ملحقة غرفة الصيد البحري المتوسطية بالناظور بحضور السيد ميمون الرايس أمين المال لغرفة الصيد البحري المتوسطية مرفوقا بإطار بملحقة الغرفة ببني انصار الناظور يومه 11 يونيو 2020 بزيارة ميدانية وتفقدية إلى النقطة التفريغ ب”أفري أفناس” بإقليم الدرويش، للوقوق ومعاينة الأشغال عن قرب.

وبعد الاستماع لشرح وتوضيح من طرف ممثلي الشركة المكلفة بتنفيذ المشروع، تبين أن أشغال هذا المشروع في تقدم حيث تم انجاز الحاجز الوقائي الأول لمواجهة الأمواج بينما الحاجز الوقائي الثاني لم تنطلق فيه الأشغال بعد في انتظار اتمام أشغال الحاجز الأول.

كما يضم هذا المشروع رصيفين لرسو قوارب الصيد التقليدي ومحلات لتخزين أدوات الصيد البحري.

في نفس السياق، أشار ممثل الشركة المكلفة بتنفيذ المشروع، أن مساحة هذا المشروع تبلغ هكتارين وثلاثة مائة متر مربع وتبلغ مساحة الحوض المائي هكتار وثلاثة مائة متر مربع، كما بين ممثل الشركة المكلفة بإنجاز المشروع أن عمق الحوض المائي سيبلغ ثلاثة أمتار عمقا، كما تم اعداد ما مجموعه ألفين وثلاثة مائة وتسعون (2390) من المكعبات الاسمنتية.

وبخصوص المرافق الأخرى فهي في طور الدارسة وسيتم انجازها لاحقا كما صرح ممثل الشركة.

وبعد نقاش مستفيض بين ممثل الغرفة السيد ميمون الرايس وممثلين عن الشركة حول تفاصيل مضامين المشروع تبين غياب وحدة لصناعة الثلج، وفي هذا الصدد طالبت ادارة ملحقة غرفة الصيد البحري المتوسطية بالناظور بإعادة النظر وتعديل تصميم تهيئة المشروع نظرا لأهمية وحدة صناعة الثلج بنقطة التفريغ المجهزة.

أضف تعليقك

جميع الخانات مطلوبة