غرفة الصيد البحري المتوسطية تساهم في إعداد برنامج التكوين البحري للموسم المقبل 2017 – 2018 أثناء الاجتماع المنعقد بمعهد التكنولوجيا الصيد البحري بالعرائش.

غرفة الصيد البحري المتوسطية – طنجة

انعقد يوم الثلاثاء 18 أبريل 2017 بمعهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش اجتماعا بحضور لجنة من مديرية التكوين البحري ورجال البحر والإنقاذ، ممثل عن الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية، أستاذ جامعي عن كلية متعددة التخصصات بالعرائش، وممثلي مهنيي قطاع تربية الأحياء المائية بكل من الداخلة والحسيمة.

الاجتماع خصص لإعداد برنامج التكوين الخاص بتأهيل العامل في تربية الأحياء المائية للموسم المقبل 2017 – 2018 وتم المصادقة عليه من طرف الحاضرين، بالإضافة إلى مواضيع أخرى ذات الصلة والتي تناولت موضوع تكوين الموارد البشرية العاملة في قطاع الصيد البحري لتمكينه من موارد بشرية مؤهلة تعمل على الرفع من مردوديته وكذا تحسين جودة خدماته بما يخدم مصلحة القطاع وكذا التنمية الاجتماعية والاقتصادية للعاملين فيه.

ويأتي هذا اللقاء في إطار انفتاح المعهد، تحت إشراف مديرية التكوين البحري ورجال البحر والإنقاذ، على المحيط المهني لقطاع الصيد البحري وذلك بتحسيس المهنيين بأنه تم فتح باب التكوين لكل العاملين في قطاع الصيد البحري وكذا للعاملين في قطاع تربية الأحياء المائية.

يعتبر هذا التكوين الأول من نوعه في المغرب وذلك لتلبية الخصاص من اليد العاملة المؤهلة في ميدان تربية الأحياء المائية التي يلح عليها المهنيين وكذا الوكالة الوطنية لتربية الأحياء البحرية.

ويهدف هذا البرنامج إلى استكمال الخبرة عبر تهييء شواهد التخصص وتنمية المعرفة بالقطاع ككل حيث يهتم هذا التكوين بإعداد عامل متخصص في تربية الأحياء المائية.


Share this...

أضف تعليق