بنجلون يوجه سؤالا برلمانيا للحكومة للكشف عن ملابسات التلوث البحري بسواحل البيضاء.

البحر 24
في الجمعة, 26 يوليو 2019

وجه المستشار البرلماني يوسف بنجلون ورئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية، سؤالا برلمانيا إلى الجهات الحكومية المختصة لمطالبتها بالكشف عن ملابسات ظاهرة التلوث البحري بسواحل الدار البيضاء.

وحسب نص السؤال فقد أكد بنجلون أنه “قد باتت السواحل البحرية الممتدة على طول مناطق سيدي عابد والوليدية والجرف الأصفر، تعرف تلوثا خطيرا لمياهها، لم يسلم منها البشر ولا الأسماك، حيث تم رصد مساحات شاسعة داخل هذه السواحل تطفو من فوقها مياه داكنة يجهل مصدرها، وهي عبارة عن مواد كيماوية سامة ترمى في البحر بشكل مباشر، دون الاكتراث بنتائجها الوخيمة على الحياة البحرية والبرية، وقد ضاق الجميع ضرعا بهذا الوضع الكارثي، الذي سيعرض لا محالة التوازن البحري والبيئي إلى مخاطر جمة”.

وطلب بنجلون الجهات الحكومية الوصية بالكشف عن الإجراءات التي ستتخذها لوقف هذا النزيف، وتحديد المسؤوليات لاتخاذ اللازم لوقف تعريض حياة البحارة والمواطنين والحياة البحرية للخطر، خصوصا بعد رصد نفوق أسماك بسواحل هذه المناطق.

كما استفسر بنجلون هذه المصالح عن الخطوات التي تعتزم اتخاذها حتى يتسنى مواكبة هذه الكارثة البيئية التي تُلقى عشوائيا، في البحر وتضرب في الصميم كل المجهودات والاتفاقيات التي وقعت عليها الدولة في هذا الشأن، ولحماية أرواح البحارة الذين يصطادون في هذه المناطق من خطر الإصابة بتسممات كيماوية.

Share this...

أضف تعليق