5 قرارات و 12 توصية ضمن أشغال الدورة 26 للجنة الدولية لحماية التونيات “ICCAT”

البحر نيوز

سجل المغرب حضورا قويا وبارزا ضمن فعاليات الدورة السنوية 26 للجنة الدولية لحماية التونيات التي انعقدت مؤخرا  بمايوركا الاسبانية، وهو الحضور الذي توج بإنتخاب الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري نائبا ثانيا لرئيس اللجنة، ضمن الفترة الإنتدابية الجديدة للسنتين القادمتين. ما يدكي الإحترام الكبير الذي يحضى به البلد داخل دهاليز هذه المنظمة شبه الحكومية،  التي تهتم  بالحفاظ على أسماك التونة والأصناف الشبيهة بالمحيط الأطلسي والبحار المتاخمة.

وبالعودة إلى أشغال هذه الدورة فقد  أدخلت اللجنة الدولية لحماية التونيات اللمسات الأخيرة على البروتوكول الدي تم تعديله وفق اتفاقية ICCAT لحفظ سمك التونة الأطلسية، بعد تطويره خلال السنوات الست الأخيرة،  ليمنح النص الجديد أحقية تحديث اللجنة، و يسمح لها أيضا التفويض لإدارة صيد أسماك القرش requins و أسماك الراية  raies. كما إتخدت اللجنة في ختام لقائها مجموعة من التوصيات التي تبقى ملزمة لجميع الدول الأعضاء، بمن فيهم المغرب،حيث أن حالات عدم الامتثال و تطبيق الشروط المرتبطة بتدابير تصل إلى حدود وضع القيد على صادرات المنتجات السمكية للبلد.

الدورة 26..   قرارات حاسمة في سياق إستغلال المخزون 

وتم اجتماع اللجنة الدولية لحماية التونيات  في سياق تقييم نتائج خطة عمل موسم 2019، و كدا الوضعية الحالية المتعلقة بتطبيق الإجراءات التنظيمية المعمول بها، إلى جانب مراجعة الاستراتيجيات و تدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة، و مختلف الأنواع ذات الصلة(كسمك التونة الحمراء، التونة الاستوائية (سمكة التونة الكبيرة  (thon obèse، listao, ليستاو ، الباكورا albacore)، espadon, سمك أبو سيف ،أسماك القرش ، ماكير makaires, ، germon ألباكور .  و علاوة على ذلك، تدارست اللجنة التوصيات العلمية بخصوص الدراسة التقييمية لمخزونات أسماك التونة الاستوائية للمحيط الأطلسي.

و اعتمدت اللجنة الدولية برنامجا جديدا يقوم على الحفاظ، و إدارة التونة الاستوائية، و في هدا السياق وافقت l’ICCAT على تحديد كوطا  ( TAC) بالنسبة للتونة الكبيرة thon obèse بحجم 62.500 طن لموسم الصيد 2020 ، و 61.500 برسم موسم الصيد 2021 ، في حين أن الكوطا المحددة لصيد سمك الباكورا  ;albacore ظلت بمستوى 110.000  طن.  و عملا على التقليص من حجم وفيات الصغار juvéniles التونة الكبيرة thon obèse ، و الباكوراalbacore  بالصيد العرضي، تقرر تخفيض الحد الأقصى من وسائل تجميع الأسماك (DCP) التي تستخدمها السفن ، مع منع استعمالها لفترة شهرين كاملين، سنة 2020، و ثلاثة أشهر سنة 2021.

عين المغرب على مصايد التونة الكبيرة thon obèse

و ترافع الوفد المغربي بقوة عن حقوق الدول الساحلية، التي في طريق النمو، و خاصة المملكة المغربية التي تسجل نشاط صيد سمك التونة الكبيرة thon obèse، بطريقة محدودة  أو  منعدمة ، لكن صيدها يشكل الاهتمام الكبير، و المصلحة الحقيقية لهدا النوع السمكي، نحو الدفع لتطوير مصايده واستهدافه أي التونة الكبيرة  thon obèse في المستقبل.  مع الإشارة إلى أنه من المقرر عقد اجتماع اللجنة الفرعية سنة 2020 ، للنظر في التدابير الإضافية الطويلة الأمد، حول إدارة و حفظ التونة الاستوائية. فيما تمكنت اللجنة الدولية  خلال هدا الاجتماع،من تعديل توصيات ICCAT رقم 18-02 ، واضعة خطة جديدة على مدار سنوات طوال،  لإدارة سمك التونة الحمراء شرق المحيط الأطلسي، و البحر الأبيض المتوسط.

و استطاع المغرب الحصول برسم سنة 2020 بخصوص المخزون الأطلسي لسمك أبو سيف l’espadon، بالإضافة إلى الكوطا الحالية و المحددة في 950 طن، على كوطا زائدة بقدر 95 طن،  منحت منها اليابان ( 50طن)، و منحت ترينيداد توباغو حجم ( 25طن ) و من طايبي الصينية ( 25 طن ). كما تم أيضا اعتماد العديد من التدابير للحفاظ و إدارة أسماك القرش، حيث أن أسماك القرش من فصيلة القرش الأزرق القصير requin-taupe bleu من شمال الأطلسي حضي باهتمام خاص. إذ أن اللجنة الدولية فشلت في خلق توافق في  الاراء بشأن سقف حجم المصطادات السنوية لهدا النوع، لكنها في مقابل دلك عززت تدابير وأليات المراقبة على المصطادات، حتى على ظهر السفن.  زد على دلك قرار عقد اجتماع ما بين الدورتين سنة2020 (اللجنة الفرعية 4) من أجل طرح المقترحات الجديدة، الرامية إلى تحقيق الحفظ و إدارة المخزون السمكي لهادا الصنف.

الإيكات تعتمد سقف كوطا سنوية لأسماك القرش الزرقاء

و اعتمدت اللجنة الدولية لحماية التونيات ICCAT لأول مرة في التاريخ ، سقف كوطا سنوية لأسماك القرش الزرقاء bleue requin peau  تصل إلى 39.102طن لشمال الأطلسي، و حجم 28.923 طن لجنوب الأطلسي، و بهدا يكون قد حصل المغرب على ثالث أكبر حصة بعد الاتحاد الأوربي و اليابان بمقدار 1644 طن لكل من سنتي 2020 و2021 .

و قد أثبتت خلاصة مداولات اللجنة التنفيذية مرة أخرى، أن المغرب قد نجح إلى حد بعيد في التقيد بجميع تدابير الحفاظ و إدارة الأسماك المعتمدة من طرف ICCAT، و بالتالي لم تكن هناك أدنى إشارة أو تعليق من طرف ذات اللجنة في هدا الجانب، بالإضافة إلى ذلك، تقرر مواصلة العمل على نظام التصريح عبر الخط، كما اتخذت اللجنة الدولية أيضا تدابير إضافية حديثة، حول التتبع و المراقبة، و تحسينات مهمة حول سلامة المراقبين.

هذه قرارات وتوصيات  ICCAT في دورتها 26

اعتمدت اللجنة الدولية  خلال هذه الدورة خمس قرارات و12 توصية . فعلى مستوى القرارات فقد أعطت اللجنة الضوء الأخضر  لمشاركة كيانات الصيد في إطاراتفاقية ICCAT المعدلة ؛ كما قررت  تفعيل التنسيق وتحسين تدابير سلامة المراقبين. كما نصت على تعديل قرار ICCAT 18-11 بشأن اعتماد برنامج  تبادل طوعي للمراقبين في مصايد الأسماك التي تديرها ICCAT . إلى جانب قرار آخر يهم تكوين فريق عمل يفعل تدابير التحكم والتتبع بخصوص أسماك التونة الحمراء. فيما هم القرار الآخير تطوير أهداف الإدارة الأولية المطبقة عل سمك أبو سيف شمال الأطلسي.

أما التوصيات التي تضمنها البيان الختامي للمنظمة غير الحكومية  فقد همت تغيير التوصية 16-01 في برنامج على مدى سنوات عديدة للحفاظ وإدارة أسماك التونة الاستوائية. وتعديل التوصية 02-18 التي تضع خطة إدارة على مدى سنوات متعددة،  بخصوص التونة الحمراء شرق المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط . وكذا  تعديل التوصية 02-17 للحفاظ على سمك أبو سيف  شمال الأطلسي. وتعديل  التوصية 12-16 بشأن تدابير لإدارة والحفاظ على أسماك القرش requin peau bleue شمال الأطلسي، التي يتم صيدها بالتعاون في مصايد  في ICCAT. ونصت التوصية الخامسة على الحفاظ على مخزون أسماك القرش صنف requin-taupe bleu شمال الأطلسي التي يتم صيدها بالتعاون مع مصايد الأسماك في ICCAT . في حين لامست التوصية السادسة   الأنواع التي تعتبر تونة، و الأصناف من ذات الفصيلة، أو élasmobranches océaniques, سطحية و مهاجرة .

كما نصت المنظمة في توصياتها على مواصلة ؛ تطوير ؛ نظام التصريح الكامل عبر الخط. وإعتمدت توصية جديدة  بشأن مراقبة السفن. منبهة في ذات السياق إلى أهمية حماية الصحة وضمان سلامة المراقبين في إطار برامج المراقبة الإقليمية لمراقبي ICCAT . وتطرقت التوصية العاشرة لمعدات الصيد المهجورة أو المفقودة أو المهملة منها بمختلف الطرق. وإعتمدت التوصية ما قبل الآخيرة  تدابير الإدارة لحفظ سمك القرش requin peau bleue بجنوب المحيط الأطلسي االمصطادة بالتعاون مع مصائد الأسماك من ICCAT. في حين أكدت التوصية الآخيرة على اعتماد برامج انتعاشة أسماك الماكير الأزرق makaire bleu، و الماكير الأبيض، و الماكير ذي السيف   makaire blanc/makaire épée .

حضور وازن في أشغال دورة مايوركا الاسبانية

يذكر ان الدورة سجلت حضور 47 طرفا متعاقدا (CPC) و أطراف أخرى غير متعاقدة، فضلا عن المراقبين من المنظمات الحكومية وغير الحكومية لمصايد الأسماك (WWF, PEW, ISSF) ، هدا الحضور الوازن الدي تعزز بوجود وزير الزراعة و الصيد البحري الإسباني، و رئيس الحكومة الإقليمية لجزر البليار، يعكس فعالية المنظمة العالمية للتونيات ICCAT كنموذج عالمي في مجال الإدارة المستدامة للموارد السمكية. فيما مثل المغرب في هذا اللقاء الهام الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري، إلى جانب ممثلين آخرين عن الإدارة المركزية، و المعهد الوطني للبحث في الصيد، و التمثيلية المهنية.

Share this...

أضف تعليق