بحضور ملحقة الغرفة المتوسطية بالناظور.. تفاصيل اليومين التواصليين حول الصيد العرضي

البحر24 

عاشت مندوبية الصيد البحري بمدينة الناظور يومي الأربعاء والخميس الماضيين، على وقع احتفالية مهمة كما سبق أن تمت الإشارة إليها، بخصوص معرض للصور الفوتوغرافية، وتلته ندوات حول الصيد العرضي، والذي نظم بمندوبية الصيد بالناظور، ومن تأطير مجموعة البحث من أجل حماية الطيور بالمغرب(GREPOM/Birdlife Maroc )، و المعهد الوطني البحث الصيد البحري INRH، وتحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية والمياه والغابات (قطاع الصيد البحري). وحضر هادين اليومين مهنيون عن قطاع الصيد البحري والملحقة المهنية للغرفة المتوسطية بالناظور.

اليوم الأول 

بالتزامن مع عرض صور فوتوغرافية توضح للصيد البحري بالميناء والمنطقة، ثم الأنواع المهددة بالانقراض من الأسماك، فقد تم كذلك خلال اليوم الاول  تقديم عروض  تهدف إلى التعريف بالثروة البحرية و أهميتها ومشاكل الصيد ببحر البران مقدم من طرف  سعيد أزواغ منسق وحدة الشرق ل GREPOM، تلاه عرض حول الصيد العرضي بالمغرب، من تقديم الدكتور السرفاتي عن  المعهد الوطني البحث الصيد البحري الناظور، ثم تقديم عرض حول إستراتيجية التواصل والتحسيس لمشروع Bycatch الصيد العرضي من تقديم نور الهدى الوزاني مكلفة بالحفظ GREPOM. وبعد مناقشة هادفة لمختلف مشاكل البحر تم اكتشاف معرض للصور المنجز من طرف مجموعة البحث من أجل حماية الطيور بالمغرب يوثق مختلف انواع البواخر وتقنيات الصيد واستعراض مناظر و لحظات للصيد العرضي بالبحر الأبيض المتوسط.

اليوم الثاني عروض وتلاميذ 

تم على هامش هذا المعرض كذلك في اليوم الثاني ،استقبال مجموعتين من التلاميذ قصد تعريفهم بأهمية الصيد البحري لضمان الامن الغذائي و فرص الشغل والعملة الصعبة وكذا المشاكل الراهنة للقطاع بهدف ضمان 17 كلغ من السمك لكل مغربي في السنة .، فضلا عن استقبال مجموعات من البحارة ورؤساء المراكب لزيارة المعرض وابداء اراءهم وانتقاداتهم والاطلاع على الوضع المرتبط بهذه الموانئ عن طريق الصور المعروضة.

Share this...

أضف تعليق