أشغال الدورة العادية للجمعية العامة لغرفة الصيد البحري المتوسطية

غرفة الصيد البحري المتوسطية -طنجة

انعقد بمقر غرفة الصيد البحري المتوسطية بطنجة اليــوم الأربعاء 29 يونيو 2022 على الساعـــة الثالثـــة بعد الــــــزوال، الـــدورة العاديــة الثانيـــة للجمعية العامـــة لغرفـــة الصيد البحـــري المتوسطيـــة برســم سنـــة 2022. وذلك برئاسة السيد يوسف بنجلون رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية، وبحضور أعضاء الغرفة حضوريا وعن بعد، كما حضر أشغال الدورة عن بعد السيد بوشتى عيشان مدير مديرية الصيد البحري بالوزارة الوصية، وحضوريا كل من السيد مندوب الصيد البحري، السيد المدير الجهوي للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، السيدة المديرة الجهوية للمكتب الوطني للصيد والسيد مدير معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش.

وقد تضمنت أشغال الدورة عدة نقاط منها، إلى جانب المصادقة على محضر الـــدورة السابقــــة، تم تدارس مستجدات انتخاب مكتب جامعة غرف الصيد البحري، وتفعيـل أنشطــــة لجــــان العمــل الدائمــة أو المؤقتـة من أجـل البحـث والتفكيــر قصد تهييئ مشاريع واقتراحات وقرارات الجمعية العامـــة.

كما تضمنت أشغال الدورة، المحافظة على الثروة السمكية داخل نفوذ غرفة الصيد البحري المتوسطية (الاستدامة بالبحـر الأبيض المتوسـط). ثم اخبار بتحيين الموقع الاليكتروني للغرفــة، والمصادقة على مشروع عقد اتفاقية شراكة ما بين غرفة الصيد البحري المتوسطية ومؤسسة طنجة المتوسط، إلى جانب المصادقة على مشروع تجهيز قوارب الصيد البحري التقليدي برأس الماء والسعيدية بالغرابيل لجمع الصدفيات، كذلك المصادقة على مشروع عقد اتفاقيات شراكة وتعاون مع الجمعيات والتعاونيات لدعمهم بأدوات ومعـدات الصيد والسلامة البحريــة لفائــدة البحارة الصيادين، ثم تنظيم حملات تحسيسية وميدانية لتثمين المنتوج السمكي والمحافظة على البيئة والثروة السمكية، محاربة التلوث البحري بمختلف المراكز وقرى الصيادين ونقط التفريــغ التابعـــة للغرفـــة، إلى جانب مواصلة تنظيم الحملة الطبية لتصحيح النظر وتوزيع النظارات البصرية مجانا لفائدة البحارة وذويهم بالمراكــز وقرى الصيادين ونقط التفريغ التابعة للغرفة حسب الاعتمادات الماديـــة للغرفــــة، ثم طرح مستجدات فيما يخص اتفاقيــة دعــم الشبــاك الـــدوارة، وفي الأخير تم  مناقشة بعض النقط المختلفة.

وبعد نقاش مستفيض لمختلف نقط جدول أعمال الدورة تم المصادقة عليها بالإجماع، وكانت هناك مجموعة من الاقتراحات من بينها:

  • التوقف لنشاط الصيد لمدة 12 شهرا إلى 24 شهرا للحفاظ على الثروات السمكية لإعادة المخزون السمكي إلى حالته الطبيعية في البحر الأبيض المتوسط.
  • إعادة تثبيت مواقع المحميات البحرية في البحر الأبيض المتوسط مع إعطاء نتائج هذه المحميات؛
  • طلب الراحة البيولوجية لسمك البوراسي لمدة شهرين ما بين 15 يناير و15 مارس؛
  • تثبيت القمامة البحرية على متن مراكب الصيد؛
  • القيام بحملات تحسيسية للمحفاظة على البيئة البحرية على صعيد جميع موانئ وقرى ونقط التفريغ ومراكز الصيد في الدوائر البحرية التابعة للغرفة؛
  • تطبيق الراحة البيولوجية على بعض أنواع الأسماك المهددة بالانقراض في البحر الأبيض المتوسط؛
  • التفكير بالعمل بطريقة الصيد بالتناوب؛
  • إعادة العمل بالنظام القديم الذي كان معمول به في مصايد الاربيان؛
  • إعادة النظر في تطوير آليات ومعدات الصيد البحري.

وفي اختتام الجمع العام في دورته الثانية برسم سنة 2022، تمت تلاوة برقية الولاء للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

Share this...

أضف تعليق