استمرار الغرفة المتوسطية في أعمالها الاجتماعية والصحية لفائدة البحارة الصيادين

ghorfa cpmm

غرفة الصيد البحري المتوسطية- طنجة

بعد نجاح القافلة الطبية التي نظمتها غرفة الصيد البحري المتوسطية خلال السنوات الاخيرةفي كل من ميناء طنجة، العرائش، وادي لو، قرية الصيد اشماعلة، تواصل الغرفة خلال هذه السنة تنظيم الحملة الصحية لفائدة البحارة وذويهم وذلك لتأهيلهم عن طريق تقديم لهم مساعدات طبية كالفحوصات الأولية، تصحيح النظر وتوفير لهم نظارات بصرية مجانا، الى غير ذلك من الاعمال الاجتماعية والصحية بالمراكز الصيد التابعة لعمالة المضيق الفنيدق وفق برنامج محدد وذلك بتنسيق مع مندوبية الصيد البحري بالمضيق وبشراكة مع جمعية اتحاد أرباب القوارب الصغرى للصيد البحري التقليدي بميناء المضيق وتعاونية كورديليا للصيد البحري بالفنيدق.

نظمت هذه الحملة ابتداء من يوم الاثنين 07 فبراير 2022 بدار البحار بميناء المضيق وبعده بنقطة التفريغ المهيأة بمركز الصيد الفنيدق استغرقت هذه الحملة الصحية أربعة أيام، استفاد عدد مهم من البحارة والمهنيين وأسرهم أكثر من 400 مستفيد ومستفيدة ولقيت هذه البادرة استحسانا من طرف الجميع وستستمر هذه الحملة وفق برنامج مسطر في كل الموانئ التابعة لغرفة الصيد البحري المتوسطية، وذلك تنفيذا لقرارات الجمعية العامة لغرفة الصيد البحري المتوسطية تحت رئاسة السيد يوسف بنجلون رئيس الغرفة.

حيث شملت الحملة الصحية مجموعة من التخصصات منها: تقديم فحوصات طبية أولية، تصحيح النظر، وسيتم لاحقا توزيع نظارات بصرية مجانا لفائدة البحارة وذويهم.

وبالموازاة تم توزيع الكمامات الوقائية على البحارة وذويهم وذلك لاحترام كافة التدابير الاحترازية للوقاية من مخاطر العدوى فيروس كورونا “أوميكرون” والمنصوص عليها من طرف السلطات الصحية المختصة.

Share this...

أضف تعليق