مندوبية الصيد البحري بالناظور تكشف تقدم الأشغال بنقطة التفريغ “أفري إفوناسن”

الزيارة السابقة لوفد ملحقة الغرفة بالناظور لموقع المشروع

غرفة الصيد البحري المتوسطية- طنجة

ارتباطا بالزيارة التي قامت بها ملحقة غرفة الصيد البحري المتوسطية بالناظور، يوم 11 يونيو 2020، إلى النقطة التفريغ ب”أفري إفوناسن” بإقليم الدرويش، وبناء على الملاحظات التي قدمتها الغرفة حول نقائص في المشروع، فقد تلقت غرفة الصيد البحري المتوسطية ردا رسميا من لدن مندوبية الصيد البحري بالناظور.
وقد أكدت المندوبية في رد لها، أنه تبعا للإرساليات التي توصلت بها، وفي إطار الشراكة بين قطاع الصيد البحري و الشركة الوطنية الناظور غرب المتوسط تم الاتفاق على تمويل و إنجاز مشروع “إفري إفوناسن” بتكلفة مالية أولية تقدر ب 70 مليون درهم. و تجدر الإشارة أن المشروع ما زال في طور البناء و قد تم إنجاز ما يلي، بناءا على نتائج دراسات الجدوى و الدراسات التقنية ذات الصلة و كذا أخذا بعين الاعتبار المعطيات التقنية للقوارب التقليدية ذات المقاييس القانونية العاملة بالمنطقة:
– حواجز بحرية وقائية
– حوض ميناني بحري و الذي يعتبر ملجأ بحريا وقائيا للقوارب،
– منحدر بحري لولوج القوارب
– أراضي صلبة مستصلحة على البحر و التي سوف تأوي البنيات الإدارية و الاجتماعية المهنية و التجهيزات المكونة لقرية الصيادين و التي سيشرع في إنجازها في أقرب الآجال حسب الجدول الزمني المتفق عليه مع صاحب المشروع.
و بخصوص الملتمس المتعلق برسو القوارب، تؤكد مندوبية الصيد البحري في رسالتها، أن إدارة الصيد البحري ستعمل على دراسة جدوى هذا الطلب و مدى ضرورة و أهمية إنجاز أرصفة عائمة أو ثابتة بالنسبة لقوارب الصيد التقليدية القانونية و كذا كلفته الإجمالية و مصادر التمويل قصد اتخاذ القرار المتعين.

Share this...

أضف تعليق