اجتماع بالغرفة لتدارس وضعية الوحدات الطبية بالموانئ الشمالية والشرقية

غرفة الصيد البحري المتوسطية- طنجة 

انعقد اليوم السبت 27 فبراير 2021، بمقر غرفة الصيد البحري المتوسطية، اجتماع بحضور السيد مدير الموارد البشرية والسيد رئيس قسم المحاسبة والسيد رئيس قسم رجال البحر بإدارة الصيد البحري من جهة، والسيد مدير غرفة الصيد البحري المتوسطية والسيد مندوب مندوبية الصيد البحري بطنجة، والسيد رئيس الجمعية المغربية للطب البحري ، والسيد طبيب الوحدة الطبية بطنجة من جهة أخرى، وذلك كاستمرارية للقاء المنظم بفندق “سولازور” خلال شهر دجنبر من سنة 2021، حول الطب البحري، حيث سبق وأن جرت محادثات بين هذه الأطراف حول كيفية تطوير الوحدات الطبية المتواجدة بالمندوبيات، ومساعدة مادية للأطباء العاملين في هذه الوحدات الطبية، عن تنقلاتهم وعطاءهم حتى يتمكن من القيام بأعمالهم بأريحية واحترافية . علما أن رجال البحر يحتاجون إلى رعاية طبية دائمة، نظرا للأمراض الخطيرة التي يعانون منها.
وفي هذا الإطار التزمت إدارة الصيد البحري، لإيجاد حل مادي قابل للتطبيق في اقرب وقت ممكن من شأنه أن يساعد الأطباء على أداء واجبهم الطبي واستفادة البحارة من التداوي وتوفير الأدوية الضرورية لهم.
وفي هذا الإطار طلبت إدارة الصيد البحري من الغرفة المتوسطية عقد اجتماع طارئ بمقر الغرفة، وتوجيه الدعوة إلى السيد المندوب والسيد رئيس جمعية الطب البحري، والطبيب المكلف بالوحدة الطبية بطنجة، وإخبارهم أولا على إن إدارة الصيد البحري بمجهودات من السيدة الكاتبة العامة والسيد مدير الموارد البشرية والشؤون العامة، خصصت مبلغا جد مهم لهذا المطلب، سيخصص كتعويض عن تنقلات الأطباء وعن عطاءهم والباقي لشراء أدوية الضرورية للوحدة الطبية سيستفيد منها البحارة الصيادين والمهنيين.


هذا، فالغرفة إلى جانب إدارة الصيد البحري ستتكلف بالسهر على نجاح هذا المشروع الإنساني المتمثل في مساعدة البحارة على الحصول على تطبيق في المستوى والتخفيف من معاناتهم. وستسهر الغرفة إلى جانب جمعية الطب البحري والأطباء على إيجاد الصيغ القانونية ووضع الشروط التطبيقية لهذا المشروع .

Share this...

أضف تعليق